حذر أحمد شيحة -رئيس شعبة المستوردين باتحاد الغرف التجارية- من تسبب فشل حكومة الانقلاب في حل أزمة الدولار، في وقف كافة المصانع وتسريح العاملين بها.

وقال شيحة -في تصريحات صحفية-: إن من أكبر العقبات والعوائق التي تقابل المستورد هي عدم توفر العملة الأجنبية المتمثلة في الدولار؛ لأن البنك المركزي ليس لديه عملة أجنبية تكفي لكافة المجالات، ما يدفع المستوردين للتعامل مع السوق السوداء، وهذا يعود أثره على المواطن، حيث ترتفع الأسعار.

وأضاف شيحة أنه في حال عدم التعامل مع السوق السوداء ستتوقف الصناعة بأكملها؛ لأن المستورد لن يجد عملة يشتري بها، ولن يستطيع دفع أجور العمالة الخاصة به، ومصانع الإنتاج، وغيرها.

Facebook Comments