تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا يظهر آثار هجوم صاروخي استهدف ضاحية عين ترما للعاصمة السورية دمشق في ثاني أيام عيد الفطر.

وتظهر الصور عملية إنقاذ طفلين من تحت أنقاض بناية تعرضت لغارة جوية، ثم تم نقلهما بعد ذلك لتلقي الإسعافات الطبية اللازمة.

 

وصعّدت قوات المجرم بشار الأسد عملياتها في البلدة  في إطار هجوم واسع شنته في المنطقة.

 

وبدأ الهجوم الواسع على البلدة، الواقعة ضمن الغوطة الشرقية، في إطار عملية يسعى من خلالها النظام، إلى فصل حي جوبر عن بقية بلدات الغوطة.

Facebook Comments