كتب- عبدالله سلامة
حذّرت منظمات طبية وإنسانية دولية من كارثة إنسانية وطبية بقطاع غزة؛ جراء استمرار انقطاع التيار الكهربائي منذ حوالي 10 أيام.

وقال اتحاد الأطباء العرب- في بيان له- "إن الأزمة تهدد المرضى في أقسام الطوارئ، والعمليات الجراحية، والعنايات الفائقة، وحضانات الأطفال، ومراكز غسيل الكلى، وأكشاك الولادة، والأشعة، والمختبرات، وبنوك الدم، مشيرا إلى أن تهديد الأزمة تهدد 100 طفل في حضانات الأطفال، و113 مريضا بالعنايات الفائقة، و620 مريضا بالفشل الكلوي بينهم 29 طفلا، مشيرا إلى أن 11 غرفة عمليات نساء وولادة، و40 غرفة عمليات جراحية، توقفت عن العمل، وتعرضت 500 وحدة دم للتلف.

من جانبها، حذرت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، في بيان لها، من توقف العديد من الخدمات في مرفق الصحة، مع قرب انتهاء ما تبقى من كميات الوقود داخل المولدات الكهربائية، مشيرة إلى تضرر قطاع الماء والصرف الصحي، وحملت السلطة الفلسطينية المسئولية الكاملة عن المخاطر الكامنة وراء قطع التيار الكهربائي.

ودعت المنظمة إلى عدم استغلال الخدمات الأساسية للمواطنين للضغط من أجل تحقيق أجندات سياسية، كما دعت المجتمع الدول وكل المعنيين إلى إيجاد حلول جذرية لمشكلة الكهرباء في غزة.

Facebook Comments