كتب- حسن الإسكندراني:

 

طالب الخبير الأمني الانقلابي، اللواء محمد البسيوني، بضرورة قيام المصريين بالعمل كمخبرين في المنازل من أجل مصر، بزعم محاربة الإرهاب والتطرف والإيقاع بالإرهابيين.

 

وأضاف البسيوني- في مداخلة اليوم الإثنين، على قناة " المحور" في برنامح "صباحك عندنا"- المصريبن بطبيعتهم متطفلين وفضوليين، يعني يشفوا دا متجوز ولا لأ، رايح فين وراجع امتى، شكلهم إيه، هي دي عيلته وأحمي نفسك.

 

وأشار: للأسف الشديد، إن البلد مش عارفة تخنق البلد، وإن الشقق المفروشة يجب أن تكون عليها رقابة شديدة واعتبار صاحبها مشاركًا في الإرهاب وعملياته، بعدها يجب أن يكون المسجد والكنيسة والشقق مراقبة بشكل جيد ودا درس مستفاد من حادث الكنيسة يجب الأخذ به.

 

تأتي تصريحات الخبير الانقلابي، في جملة ما يعانيه المصريون من كبت الحريات والتضييق على خصوصياتهم، وتدمير العلاقات الإنسانية بين الأسر المصرية وتحويلهم كعدسات انقلابية تشغلهم عن فضائح الانقلاب الكبرى في تدمير الاقتصاد وقتل المصريين وارتفاع أسعار السلع الإستراتيجية والدواء والمواصلات وفواتير الغاز والكهرباء.

 

جدير بالذكر أن البسيوني طالب بأن تحمي المؤسسات نفسها بنفسها وليس بعيدًا عن الأمن والجيش، باستقدام قوات من شركات خاصة للتأمين، زاعمًا أن عناصر الإخوان منتشرون في كل المؤسسات، ويجب أن يكون هناك أمن خاص لتأمين المنشأت والحفاظ على الأراوح.

 

وأردف: الشرطة منهكة ومشتتة وحملها كثيف؛ لأنها تعمل على السياسي والجنائي، مشيرًا إلى أنه يجب أن تلتحق عناصر الأمن الخاص للتدريب في وزارة الداخلية.

 

وتوقع تفجير مدينة الإنتاج الإعلامي؛ لأن التفتيش على الأبواب تفتيش صوري فقط، بحسب رأيه.

Facebook Comments