كتب- حسن الإسكندراني:

 

أعاد نشطاء استعرض انفوجرافك سابق على موقع "يوتيوب" لنتائج انقلاب 30 يونيو 2013، وأبرز ما أسفر عنه هذا الانقلاب في ظل المطالب التي كان يطالب بها مؤيدوه، وعلى رأسها ارتفاع الأسعار حينما كان يستهزئ بعضهم بسعر المانجو، حينما وصل لخمسة جنيهات فقط في عهد الرئيس محمد مرسي وهو سعرها طوال عقد كامل في عهد مبارك، في الوقت الذي ارتفع فيه سعر الليمون هذه الأيام لأربعين جنيها مع السيسي.

وقارن الفيديو المنشور بعنوان "وديتنا لفين سونيا"، بين فواتير الكهرباء بين السابق والحين وسعر الدولار الذي كان سعره 6.401 ليصل مع السيسي لـ 11 جنيها، كما كان يتظاهر النشطاء للمطالبة بمدنية الدولة في الوقت الذي سكت عن عسكرتها في الوقت الحالي، كما كانوا يتظاهرون لمحاكمة قتلة الثوار إلا أنهم رفعوا صورهم بعد ذلك مع السيسي.

 

وأضاف في مقارنته بين تعيينات الشباب أيام الرئيس مرسي وتعيين الكهول في وقت السيسي وقتل المعتقلين وإصدار 263 قانون في ستة شهور على يد السيسي فضلا عن احتفال ترعة قناة السويس التي تكلفت 30 مليون دولار، فضلا عن بيع المياه بالتنازل لإثيوبيا عن حقنا والسماح لها ببناء السد، وبيع أراضي الدولة والتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.

 

وتحدى الفيديو المنشور أن يجرؤ أحد الذين كانوا يسيئون للرئيس محمد رسي  ليل نهار على أشياء مزعومة، أن ينزل الآن ويتفوه بكلمة واحدة أمام السيسي الذي باع الأرض والعرض.

 

Facebook Comments