كتب- أحمدي البنهاوي:

 

كشف موقع "وكيليكس" عن وثيقة مسربة لولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد آل نهيان، الذي طلب من الأمريكان قصف قناة الجزيرة إبان الحرب الأمريكية على أفغانستان.

 

واستعرضت "الوثيقة" لوما من أمير قطر (الوالد) حمد بن خليفة- عبر فيه عن استيائه- خلال لقائه بالراحل الشيخ زايد آل نهيان، لما قاله محمد بن زايد، خلال الحرب الأمريكية على أفغانستان، للجنرال تومي فرانك، يطلب فيه بقصف مقر الجزيرة.

 

وتشير الوثيقة إلى أن ابن زايد أعاد "ضاحكا" رد والده على أمير قطر: "هل يمكنك أن تلومه على ذلك؟"، ولم ينصح ابن زايد بتجنب قصف المدنيين، لكنه دعا إلى ألّا يظهر ذلك أمام الناس، وتحدثت الوثيقة عن طلب ابن زايد من الأمريكان الضغط على قطر؛ من أجل كبح جماح تغطية "الجزيرة".

 

ونقلت "الوثيقة" أن محمد بن زايد قدم نصيحة للأمريكان بعدم اصطحاب الصحفيين في موجة الهجوم الأولى على أفغانستان؛ كي لا تثير مشاهد الضحايا المدنيين ردود فعل عربية غاضبة.

 

وتشير الوثيقة -التي أعيد نشرها لاحقا على مواقع التواصل- إلى لقاء بين بن زايد ورئيس هيئة أركان القوات المسلحة وقتها، ريتشارد هاس، قبل شهرين من غزو العراق.

 

وأوضح ويكيليكس أن "بن زايد" قدم عدة نصائح للأمريكان عن العراق وعن الأخبار التي تدور ببغداد، وكيفية احتواء السخط العربي.

Facebook Comments