كتب أحمد علي:

اعتقلت مليشيات الانقلاب العسكرى بالشرقية فى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 5 من أبناء مدينة القرين، بينهم شقيقان بعد حملة مداهمات شنتها على بيوت المواطنين، استمرارا لجرائم الاعتقال التعسفى دون سند من القانون واقتادتهم لجهة غير معلومة حتى الآن.

وقال شهود العيان من الأهالى إن الحملة داهمت العشرات من بيوت المواطنين وحطمت الأثاث وروعت النساء والأطفال فى مشهد يندى له جبين كل حر، لما ارتكب خلاله من الانتهاكات والجرائم التى لا تسقط بالتقادم واعتقلت كلا من:

1- عماد الزك، مدرس الفيزياء، ومقيم بمنطقة المعظمية.
2- محمد أبوالعطا، مدرس إعدادي، ومقيم بمنطقة المعظمية.
3-  محمد علي عوض، يعمل بالأوقاف، ومقيم بمنطقة المعظمية.
4- عماد يوسف زايد، يعمل بالأوقاف، ومقيم بشارع جرن أبوعون.
5- هشام يوسف زايد، مدرس، ومقيم بشارع جرن أبوعون.

كانت مليشيات الانقلاب قد اعتقلت أمس مساء أمس  الشيخ عمرو حمام من منزله بقرية غيته التابعة  لمركز بلبيس واقتادته لجهة غير معلومة، كما اعتقلت من مدينة العاشر من رمضان المهندس حامد أبوزيد وصفوت فودة أبوالعز" -مدرس- من داخل مدرسة السلطان عويس دون سند من القانون.

ولا تزال مليشيات الانقلاب تخفى 3 من أبناء الشرقية تم اختطافهم من أماكن متفرق نهاية الاسبوع المنقضى رغم البلاغات والتلغرافات المحررة من قبل ذويهم وهم الشاب أحمد سلامة أحد أبناء قرية العزيزية بمنيا القمح  وأحمد محمد مكاوى 29 عاما، من أبناء قرية السواقى التابعة لمدينة أبوكبير وعمر ثروت العزازي  من أبناء مدينة أبوحماد.

وحذرت العديد من المنظمات المعنية بحقوق الإنسان من استمرار جريمة الاعتقال التعسفى والإخفاء القسرى بشكل ممنهج، وطالبت بإجلاء مصير جميع المحتجزين لدى سلطات الانقلاب، واتخاذ التدابير ووضع آليات خاصة لحماية جميع الأشخاص والقيام بإطلاق سراح جميع المختفين قسريا أو محاكمتهم أمام قضاء عادل.

Facebook Comments