Normal 0 false false false EN-US X-NONE AR-SA MicrosoftInternetExplorer4

/* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:”جدول عادي”; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-priority:99; mso-style-qformat:yes; mso-style-parent:””; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin-top:0cm; mso-para-margin-right:0cm; mso-para-margin-bottom:10.0pt; mso-para-margin-left:0cm; line-height:115%; mso-pagination:widow-orphan; font-size:11.0pt; font-family:”Calibri”,”sans-serif”; mso-ascii-font-family:Calibri; mso-ascii-theme-font:minor-latin; mso-fareast-font-family:”Times New Roman”; mso-fareast-theme-font:minor-fareast; mso-hansi-font-family:Calibri; mso-hansi-theme-font:minor-latin; mso-bidi-font-family:Arial; mso-bidi-theme-font:minor-bidi;}

قال المهندس إبراهيم خويلد، رئيس فرع الشركة المصرية لنقل الكهرباء بجنوب الصعيد، إن حجم الخسائر التى لحقت بخط كهرباء " وادي النقرة –شلاتين" يتراوح بين 500 و600 مليون جنيه، هى قيمة إعادة طرح الخط للإنشاء حسب السعر العالمى للحديد والألومنيوم والنحاس.

وأضاف أن إجمالى ما تمت سرقته 905 أبراج من الخط الذى يبلغ طوله 325 كيلومتراً، مما عطل عملية ربطه بالشبكة الموحدة قبل توصيل التيار الكهربائى إليه بشهور قليلة.

وكانت الشركة المصرية لنقل الكهرباء قد قدمت تقريراً عن حجم الخسائر والتعديات على الخط والأبراج التى تم السطو عليها لوزير الكهرباء بحكومة الانقلاب، فيما أرسل شيوخ القبائل بمنطقة حلايب وشلاتين عدة طلبات إلى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، ومسؤولى وزارة الكهرباء، لسرعة استكمال تنفيذ الخط.

 

Facebook Comments