كتب- عبد الله سلامة:

 

تواصل قوات أمن الانقلاب بالقليوبية إخفاء الشاب محمد مجدي عبد الصادق، لليوم الـ45 على التوالي، منذ إعتقالة من مقر عمله في إحدي الصيدليات في 14 مايو الماضي ، واقتياده لمكان مجهول.

 

وحملت أسرته داخلية الانقلاب المسئولية الكاملة عن سلامته، مشيرة الي تقدمهم بالعديد من البلاغات للجهات المختصة دون فائدة ، مطالبة بالكشف عن مكان إخفائه والافراج الفوري عنه.

 

وفي سياق متصل، اعتقلت قوات امن الانقلاب بالمنوفية إبراهيم النجار "موجة بالادارة التعليمية بقويسنا"  ويبلغ من العمر 51 سنة، ، وذلك من مقلا عمله بالادارة التعليمية.

Facebook Comments