قال الجيولوجى عمر طعيمة – رئيس هيئة الثروة المعدنية – إن دخل الدولة من منجم السكرى خلال الأربع سنوات الماضية بلغ 60 مليون دولار، من بينها 42 مليون دولار ضاعت كإتاوات و19 مليون دولار تحت حساب الأرباح"، منوهاً إلي أن منجم السكرى مصنف الثامن عالميا من حيث الإنتاج، ويعمل به حوالى 4 آلاف عامل ما بين عمالة مباشرة وغير مباشرة.
وأكد طعيمة أن الثروة المعدنية فى مصر لا تزال بكرا وأنه سيتم الاستفادة بشكل مباشر من الأبحاث التى أجريت من قبل وذلك منذ إنشاء هيئة المساحة الجيولوجية (هيئة الثروة المعدنية حاليا)، ومشيرا إلى أن مصر ستتواجد قريبا على خريطة الذهب العالمية.
وأضاف – في تصريحات صحفية – :"أن هناك شركة واحدة هى التى تقوم بإنتاج الذهب فى مصر حاليا، بينما منجم (حمش) على سبيل المثال لا يزال يعمل بطريقة تقليدية ولا يوجد لديه معدات حديثة كمنجم السكرى، كما أن باقى المشروعات فى مجال الذهب لاتزال فى طور البحث والاستكشاف لكن اعتقد أنه خلال عام 2018 ستصبح مصر ضمن خريطة الدول المنتجة للذهب فى العالم".

Facebook Comments