الحرية والعدالة
تراجعت تعاقدات استيراد الياميش لشهر رمضان المقبل بنسبة 50% لتصل إلى 150 مليون دولار مقابل 300 مليون العام الماضي، بسبب ارتفاع أسعار الدولار وزيادة التعريفة الجمركية وارتفاع الأسعار عالميًا.
وبحسب أحمد شيحة، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية قال: تراجعت تعاقدات استيراد الياميش، خلال العام الجاري، بتسجيلها 150 مليون دولار مقابل 300 مليون العام الماضي بتراجع نحو 50% ، حسبما ذكرت المصري اليوم.
وأضاف «شيحة» أن التعاقدات تراجعت بسبب ارتفاع سعر الدولار وتخطيه حاجز 7.5 جنيه بالسوق السوداء، رغم قرار البنك المركزي بتسهيل فتح الاعتمادات المستندية للسلع الغذائية الأساسية، وحصول البنوك على 3.5% كعمولة لتوفيره.
وتابع أن قرار زيادة التعريفة الجمركية من 20% إلى 30% على الياميش، ساهم في عزوف المستوردين عن الاستيراد.
وأشار إلى أن أسعار الياميش، خلال العام الجاري، سترتفع للمستهلك بين 30 و50% عن العام الماضي، بسبب الزيادات العالمية.

Facebook Comments