حماس تثمن عملية تل أبيب.. وتدعو لاستمرار التصعيد

- ‎فيعربي ودولي

ثمنت حركة المقاومة الإسلامية حماس عملية الطعن التي نفذها فلسطيني صباح اليوم الأربعاء، في حافلة للركاب بمدينة تل أبيب صباح اليوم ووصفتها بالبطولية.

ودعا الناطق باسم الحركة حسام بدران -في بيان صحفي، اليوم الأربعاء- إلى تصعيد أعمال المقاومة بشقيها المنظم والفردي، مؤكدًا جدواها في إرباك حسابات الاحتلال وثنيه عن مخططاته ضد الفلسطينيين.

وقال بدران: إن منفذ هذه العملية وبغض النظر عن انتمائه السياسي قد أشفى صدور أمهات الشهداء وثأر للدماء النازفة في فلسطين من رأس الناقورة إلى رهط، مؤكدا ضرورة احتضان الشعب الفلسطيني لبيئة العمليات الجهادية.

أوضح القيادي الفلسطيني أن تصاعد العمليات الفردية يبعث برسالة مهمة لجميع الأطراف الفاعلة في الملف الفلسطيني، مفادها أن شعبنا قادر على "اجتراح المعجزات وتحدي الواقع الصعب ليثبت أنه لا يقبل الركوع والهوان".

كان 13 صهيونيا قد أصيبوا بجراح، بينهم (9) وصفت حالتهم بالخطرة في عملية الطعن الفدائية، فيما قالت وسائل الإعلام إن منفذها يدعى حمزة محمد حسن متروك، ويبلغ من العمر (23 عامًا)، وهو من مواليد مخيم طولكرم بشمال الضفة الغربية.

وأشارت مصادر صحفية صهيونية إلى أن منفذ عملية الطعن أصيب بالرصاص في قدميه بعد تدخل قوات الاحتلال وجرى اعتقاله.