بالصور.. المصريون بتركيا: الثورة مستمرة ودماء الشهداء تطارد السفاح

- ‎فييوميات الثورة

نظمت الجالية المصرية بتركيا، اليوم الجمعة , مؤتمر ومعرض صور بإسطنبول , للتضامن مع المتظاهرين المصريين ضد زعيم الإنقلاب عبد الفتاح السيسي وحكومته , ورصد ابزر الإنتهاكات التي شهدتها مصر في عهد النظام العسكري. وقال أشرف رجب والد الشهيد اسلام الزندحي شهيد كرادسة كيف استشهد ابنه اسلام يوم مجزرة رابعة العدوية تمام الساعة الثامنة صباحا ، وكيف حافظ على جثمانه مصطفى الدوح اكثر من 12 ساعة حتى لا يحرق جثمانه كلاب العسكر ، وتمكن من ايصال جثمانه لاهله ، ثم ما لبث ان لحق به شهيد في ذكرى يناير 2014 ، وهو يقوم بواجبه المهني خلال تغطية فاعليات معارضي الانقلاب في منطقة المهندسين ، وهو يصور قاتله واكد عادل راشد عضو مجلس الشعب واحد المنظمين للمؤتمر ان الهدف من المؤتمر توصيل رسالة للداخل المصري وللثوار باننا معكم ولن نتركم فلنا في مصر ابناء شهداء واخوة معتقلين واخوات معتقلات ، واننا لن نترك الانقلاب يهنأ بمصر التى اغتصبها يوم 3 يوليو ، كما نوجه رسالة للعالم بان ثورتنا مستمره حتى استعادة الشرعية ، وان الثوار لا يقبلون نص الثوارت ،بل ثورات كاملة ،
واشار الى اان المصريين مستمرون في ثورتهم حتى اكتمال مطالبهم التي بدؤها في يناير 2011 .
وبعث اسلام الغمري رساله لللمصريين بالخارج مفادها ان الثورة سنتصر ولا تفاوض مع السفاحين نحن الدولة ونحن الشعي ونقول لقائد الانقلاب نتحداك ان تستمر او تنتصر وستلاحققك دماء الشهدا وستحاكمك امام الشعب
ووصف الشيخ علي رضا احد شيوخ الدين في تركيا المصريين المهاجرين في تركيا بصحابة الرسول الذين هاجروا الى الحبشة في الهجرة الاولى ، مؤكدا ترحيب تركيا بالمصريين
و اكد ان وضع مصر اشبه ما يكون بتركيا خلال الفترة الماضية قبل ان تنتصر على العسكر ، مطالبا الازهر وعلماءه ان يعودوا الى رشدهم ويتخلوا عن دعم الانقلاب العسكري ،
وقال انه من الممنوعين من السفر لمصر كما المصريين المطاردين لانه مزق اجازة المدعي علي جمعة .
شارك بالمؤتمر عدد من الحركات السياسية المناهضة للإنقلاب بالخارج ومنها " حركة نساء ضد الإنقلاب , جبهة الضمير , برلمان الثورة