موقع إخباري يكشف عمالة “فتح” للاحتلال الصهيوني

- ‎فيعربي ودولي

كشف موقع "ولا" الصهيوني، عقد بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الاحتلال عدة "اجتماعات سرية"، خلال الشهور القليلة الماضية، مع شخصيات بالسلطة الفلسطينية التابعة لحركة فتح، وذلك بحسب محاضر تلك الاجتماعات.   وأوضح الموقع الصهيوني أن الجانبين اتفقا خلال تلك الاجتماعات على تبديد التوتر بين الطرفين، فيما التزم الطرف الفلسطيني بعدم التوجه إلى الأمم المتحدة مقابل تهدئة وتيرة البناء الاستيطاني بالضفة الغربية فقط.   وأشار الموقع إلى أن الطرفيين اتفقا أيضًا على اتخاذ خطوات بهدف تجميد التوتر بين الطرفين، من بينها تقديم تسهيلات رمضان، وتقديم تسهيلات تهدف لتحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين، بالإضافة إلى السماح بتسليح أجهزة الأمن الفلسطينية.  

لافتًا إلى أنه من المقرر أن تجتمع شخصية كبيرة من حركة فتح بمسؤولين صهاينة في أوروبا خلال الفترة المقبلة. يذكر أن ذلك التقارب بين حكومة دولة الكيان الصهيوني المحتل وحركة فتح جاء بالتزامن مع تصعيد حركة فتح موجة القمع والاعتقالات في الضفة الغربية بحق المقاومين الفلسطينيين وأعضاء حركة حماس دون سبب واضح.