كاتب سعودي: الملك سلمان لا يعتبرجماعة الإخوان إرهابية

- ‎فيعربي ودولي

قال رئيس مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بجدة، الدكتور أنور عشقي: إن المملكة العربية السعودية ومِصْر متفقتان في الجانب الاستراتيجي، فيما يتعلق بالأمن القومي العربي، مؤكدا أن المملكة لا تعتبر كل الإخوان "ارهابيين".

وقال عشقي -في حوار أجرته معه صحيفة "الشروق" المؤيدة للانقلاب العسكري-: "إن الخلافات في المسائل التفصيلية ليست كبيرة"، ضاربا المثل بالموقف في الأزمة اليمنية والمشاركة في "عاصفة الحزم"، معتبرا أن السعودية مقتنعة بأن مصر تمر في مرحلة النقاهة، ومن الصعب أن تتدخل بشكل مباشر في اليمن، وأن السعودية تتفهم ذلك جيدًا، منوها إلى أن مصر رأت أن لها مصلحة مهمة فيما يتعلق بحماية الملاحة في مضيق باب المندب، حتى لا تتأثر الملاحة في قناة السويس.

وأكد عشقي -في حواره- أن سياسة المملكة وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان تقوم على الوقوف إلى جوار جميع المسلمين، لافتا إلى أن "الملك سلمان لديه قناعة وهي أنه لا يعتبر كل الإخوان المسلمين إرهابيين، ولكن السعودية تعادي من يمارسون الإرهاب، وتقف في وجه كل من يقوم بالتخريب".

وفي رده على سؤال حول إمكانية قيام السعودية بالوساطة بين نظام الرئيس السيسي والإخوان، أجاب قائلا: " السعودية تحب أن يكون هناك تقارب في مصر بين السيسي وجماعة الإخوان المسلمين، والسيسي نفسه فتح الباب في حديث سابق له قبل زيارته لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما قال "الباب مفتوح لمن لم تتلوث أيديهم بالدماء"، والسعودية من جانبها لا تريد إقصاء لأحد إلا المتورطين بالفعل في الدماء والعنف".