اهالى الاسكندرية يقاطعون مسجد القائد ابرهيم بعد سيطرة الانقلاب عليه

- ‎فيأخبار

قاطع عشرات الآلاف من أهالى الإسكندرية صلاة التراويح فى مسجد القائد إبراهيم، بعد سيطرة قوات الانقلاب عليه، ومنع الشيخ حاتم فريد الواعر من إمامة المصلين فيه.

حيث اختفت حشود المصلين التى كانت تحيط المسجد، ومحيط منطقة محطة الرمل امتدادا حتى حى الازاريطة على مدى أعوام، كما اختفى الجو الإيمانى والروحانى من المسجد، وخيم الحزن على المسجد الذى سقط فى ساحته قرابة 12 شهيدا العام الماضى على يد قوات الانقلاب، واقتصر المشهد على عشرات المصلين داخل صحن المسجد.

كما تواصل الحصار الأمنى على المسجد وفى محيط منطقة محطة الرمل، بتشكيلات الأمن المركزى وقوات الجيش، كما انتشر المخبرون داخل وخارج المسجد تحسبا لانطلاق أى تظاهرة رافضة للانقلاب

يذكر أن قوات أمن الانقلاب قد فرضت حصارا خانقا على مسجد القائد إبرهيم منتصف رمضان الماضى، ومنعت صلاة التراويح أكثر من مرة، عقب أحداث مذبحة القائد إبراهيم فى 26 يوليو الماضى، والمعروفة بجمعة التفويض، وارتقا على أثرها 12 شهيدا، وصدرت أحكام مؤخرا على 76 آخرين ما بين 5 إلى 10 أعوام، كما قررت آنذاك منع الشيخ حاتم فريد من أن يؤم صلاة التراويح.