كتب- أحمد علي:

 

لليوم 53 على التوالي تواصل مليشيات الانقلاب العسكري جريمة الإخفاء القسري للطبيب "محمد حامد هويدي" من كفر الشيخ وترفض الافصاح عن مصيره منذ اختطافه من منزله بتاريخ 9 مايو 2017، دون سند من القانون واقتياده لجهة مجهولة. 

 

ووثق عدد من منظمات حقوق الإنسان الجريمة بينها مركز الشهاب والمنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان ودانوا القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق الطبيب، محملين وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومديرية أمن كفر الشيخ مسئولية سلامته، وطالبوا بالكشف الفوري عن مقر احتجازه والإفراج عنه. 

 

رصد مركز النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب في تقريره الصادر عن شهر يونيو الماضي، ٧٦ حالة اختفاء قسري، و٤١ حالة تعذيب شملت ١٩ حالة تعذيب فردي، و٢٢ حالة تعذيب جماعي، فضلاً عن ٣٤ حالة قتل بواسطة قوات الشرطة أو الجيش فضلا عن ٢٣ حالة عنف من الدولة، و١٨ حالة استغاثة من إهمال طبي، و٤ حالات وفيات داخل مقار الاحتجاز المختلفة.

 

Facebook Comments