أعلن أطباء السويس، اليوم الاثنين، استمرارهم في الإضراب الجزئي عن العمل تنفيذا لقرار الجمعية العمومية للأطباء، للإضراب عن العمل خلال شهر فبراير، يومى الاثنين والأربعاء، للمطالبة بتطوير منظومة الصحة بشكل كامل، وتحقيق مطالب الأطباء الإدارية والمالية.

وقال الدكتور محمد سلامة، نقيب الأطباء بالسويس: إن مطلب الأطباء واحد فقط، وهو تطوير المنظومة الصحية بمصر فى كل محافظاته.

وأوضح أن الإضراب بعيد نهائيا عن الحالات الحرجة والحضانات والحروق، وسيكون فقط فى العيادات الخارجية والحالات الباردة، أما أقسام الطوارئ والحالات التى تستحق العلاج فسيوجد فيها الأطباء بشكل طبيعى.

وأعلن أطباء السويس رفضهم حزمة الحوافز التي أقرتها الحكومة في هيئة قانون، مؤكدين أنهم لن يرضوا إلا بقانون كادر الأطباء الذي عرض على مجلس الشورى في السابق.

Facebook Comments