كتب- رانيا قناوي:

استمرارا لسياسة إشهار العين الحمراء التي يؤمن بها السيسي عرشه الذي استولى عليه بانقلابه العسكري في يوليو 2013، قرر قاضي المعارضات بمحكمة قصر النيل، اليوم الاثنين، تجديد حبس 7 شباب 15 يومًا على ذمة التحقيقات، لمجرد توجيه بعض الدعوات للتظاهر السلمي، حيث تم اتهامهم بالتجمهر أعلى كوبري أكتوبر، والاشتراك في صفحة "اركن عربيتك" على موقع "فيس بوك" والتحريض على الاحتجاج ضد زيادة أسعار الوقود.

 

وكانت نيابة قصر النيل قررت حبس المتهمين 4 أيام بعد ورود تحريات المباحث التي زعمت اشتراكهم في التجمهر وتعطيل المواصلات أعلى كوبري 6 أكتوبر.

 

وذكرت تحريات مباحث الانقلاب أن الشباب حرضوا عبر صفحة «اركن عربيتك»، على التظاهر وترك سياراتهم وسط الشوارع؛ احتجاجًا على الزيادة التي أقرتها الحكومة على أسعار الوقود، الخميس الماضي.

 

وألقت الأجهزة الأمنية في الساعات الأولى من يوم الجمعة الماضي القبض على 6 أشخاص، بتهمة التجمهر بالسيارات أعلى كوبري أكتوبر، الخميس الماضي، احتجاجًا على قرار زيادة أسعار الوقود.

 

وكانت حكومة الانقلاب أقرت أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعي على النحو التالي: البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر. – البنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيهات/لتر. – سولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر. – البتوجاز من 15 إلى 30 جنيها/أسطوانة، كما قررت حكومة الانقلاب رفع أسعار المواد التموينية، اعتبارا من هذا الشهر.

Facebook Comments