كتب أحمد علي:

واصلت مليشيات الانقلاب العسكرى جرائم الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند من القانون ودون اكتراث بالمناشدات والتقارير الحقوقية التي تحذر من انتهاج سلطات الانقلاب للجريمة بحق المواطنين، على خلفية رفض الفقر والظلم المتصاعد منذ الانقلاب العسكري الدموي الغاشم.

ففي كفر الشيخ طالت جرائم الاعتقال التعسفي في الساعات الأولى من صباح اليوم 4 مواطنين بينهم 3 يعاد اعتقالهم للمرة الثانية من قرية الحمراوي وهم: الدكتور إبراهيم الروينى والدكتور سعد بدير الشنوانى وأبوالخير السكري، إضافة إلى الطالب بكلية الزراعة زكي رمضان بيومي من الحامول، الذين تم اقتيادهم جميعا إلى جهة غير معلومة حتى الآن.

وفى الشرقية كشفت أسرة زياد محمد السيد علي الطالب بكلية التجارة جامعة الزقازيق عن اعتقال مليشيات الانقلاب له من القاهرة أثناء وجوده مع مجموعة من أصدقائه فى رحلة للتنزه أول أمس ومداهمة منزلهم بالأمس واعتقال شقيقه الدكتور باهر محمد السيد وإخفاء مكان احتجازهما رغم عدم انتمائهما لأي فصيل سياسي، ولم تستطع الأسرة ولا أي من محاميهم التوصل لمكان احتجازهم الذي تخفيه سلطات الانقلاب دون ذكر الأسباب.

 

Facebook Comments