كتب رانيا قناوي:

نظم العشرات من رافضي الانقلاب العسكري في مدينة روما الإيطالية، وقفة احتجاجية ضد استمرار حكم قائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي، وحبس الرئيس المختطف الدكتور محمد مرسي.

ونظم المحتجون خلال فعاليتهم وقفة بعشرات الصور التي تشرح جرائم الانقلاب في 4 سنوات، قام خلالها بقتل الآلاف من المصريين، من بينهم الناشط والطالب الإيطالي جوليو ريجيني، بسبب تعذيبه في سجون الانقلاب، في الوقت الذي يقبع فيه ما يقترب من المائة ألف معتقل، وسط صمت دولي على جرائم السيسي.

وقال المشاركون في الفاعلية، إنهم سيستمرون في فضج جرائم عبدالفتاح السيسي حتى زوال هذا الانقلاب الغاشم الذي دمر الأرض وفرط فيها وعمل على استباحة دماء الإنسان، مؤكدين أن صمت المجتمع الدولي على جرائم السيسي عار في جبين الإنسانية، والمنظمات والدول التي تزعم الديمقراطية.

جاء ذلك بمناسبة مرور 4 سنوات على الانقلاب العسكري الغاشم، حيث نظم الآلاف من الجاليات المصرية وقفات مماثلة في كل بقاع الأرض للتنديد بجرائم الانقلاب العسكري.

Facebook Comments