كتب- عبد الله سلامة:

أعلنت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب وفاة أول سيده تبلغ من العمر 30 عامًا؛ بسبب موجة الحر التي تضرب المحافظة، وذلك بعد نقلها لمستشفى حميات المنيا جراء تعرضها لهبوط حاد بالدورة الدموية نتيجة الإجهاد الحراري وارتفاع نسبة السكر بالدم.

 

وقال عمرو قنديل قطاع الطب الوقائي، إن الحالة تم استقبالها أمس بمستشفى حميات المنيا فى حالة صحية متأخرة مصاحبة بتشنجات وغيبوبة وارتفاع بدرجة الحرارة نتيجة التعرض لأشعة الشمس المباشر لفترات طويلة، وتم إتخاذ الإجرءات الطبية اللازمة من قبل الأطباء المعالجين ولم تستجب المريضة للعلاج وتوفيت صباح اليوم.

Facebook Comments