كتب- أحمدي البنهاوي

قالت جماعة الإخوان المسلمين على لسان متحدثها الإعلامي د.طلعت فهمي، إن "قتل سيدة بريئة برصاص قوات الانقلاب الْيَوْمَ في شرفة منزلها خلال مسيرة سلمية بالإسكندرية، جريمة جديدة تؤكد دموية هذا الانقلاب الدموي واستهانته بأرواح المصريين واحتقار حقوق الإنسان وتغييب القانون".

وأضافت الجماعة في تصريح متحدثها الإعلامي أن "مصر تعيش في غابة وستظل، طالما بقيت تلك العصابة في سدة الحكم ولا خلاص لمصر إلا بالخلاص منها".

 

تصريح المتحدث الإعلامي

 

قتل سيدة بريئة برصاص قوات الانقلاب الْيَوْمَ في شرفة منزلها خلال مسيرة سلمية بالإسكندرية، جريمة جديدة تؤكد دموية هذا الانقلاب الدموي واستهانته بأرواح المصريين واحتقار حقوق الإنسان وتغييب القانون.

 

ستظل مصر تعيش في غابة طالما بقيت تلك العصابة في سدة الحكم ولا خلاص لمصر إلا بالخلاص منها.

 

د. طلعت فهمي 

المتحدث الإعلامي باسم جماعة "الإخوان المسلمون" 

الجمعة 13 شوال 1438هـ ، الموافق 7 يوليو 2017م

Facebook Comments