في رد قاطع على ادعاءات دول الحصار "مصر والسعودية والإمارات والبحرين"، قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إن "أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الموجدين على الأراضي القطرية ليسوا إرهابيين. 

 

وكانت الدول المقاطعة لقطر طالبت قطر بتسليمها أشخاصا أدرجتهم على لائحة الإرهاب، كما طالبتها بقطع علاقتها بجماعة الإخوان المسلمين.

 

وفي حديث لشبكة "سي أن أن" الأمريكية، قال آل ثاني إن بلاده لن تناقش الأمور التي تمس "استقلالية الدول"، وإنها لن تغلق قناة الجزيرة التي تبث من قطر.

 

وكانت الدوحة سلمت ردها على المطالب الخليجية للكويت، معبرة عن رفضها مناقشتها لأنها غير منطقية وتمس سيادة الدولة.

 

وفي الخامس من يونيوالماضي، كانت فرضت السعودية والإمارات حصاراً برياً وبحرياً وجوياً، كما فرضت عقوبات اقتصادية، متهمة الدوحة بدعم مجموعات "إرهابية"، وهي مانفته الدوحة. 

 

وقدمت الدول الأربع، يوم 22 يونيو الماضي، إلى قطر، عبر الكويت، قائمة تضم 13 مطلبًا غير منطقي لإعادة العلاقات مع الدوحة.

 

ومساء الخميس الماضي، أعلنت الدول الأربع، في بيان مشترك، أن المهلة التي منحتها لقطر للموافقة على تلك المطالب انتهت، وأن المطالب باتت لاغية بعد رفض الدوحة لها. ولم تتخذ أي إجراء ردا على الرفض القطري.

Facebook Comments