كتب– عبد الله سلامة
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة من أحد أقارب معتقلي سيناء ممن تمت تصفيتهم على يد ميليشيات الانقلاب، أمس، بزعم مشاركتهم في الهجمات الأخيرة على عناصر الانقلاب في سيناء.

وقال صاحب الرسالة: "رجاء اللي عنده حد معتقل أو مختفي بعد الاعتقال يتواصل مع كل الدنيا.. كل من يستطيع، ويبلغ الجميع أن ينشروا عنه ويثبتوا أنه لدى الجيش أو الداخلية أو الأمن الوطني.. هذا الأمر بعد إرادة الله هو اللي ممكن يكون سبب في نجاة أبنائكم، هم لا يستخدمون إلا المختفين المجهولين اللي بيقولوا ملهمش حد".

وأضافت الرسالة "اوعوا تفرطوا في أولادكم بالسكوت عنهم بعد الاعتقال، وإياك تسمع حد يوصيك بعدم الحديث عن أبنائك بعد الاعتقال حتى لا يتسبب لهم في ضرر".

واختتمت الرسالة بالقول "أبناؤكم أمانة.. لا تستهينوا بما أقول، اللي عنده معتقل أو مختفي ينشر عنه في كل مكان.. اللهم بلغت اللهم فاشهد".

Facebook Comments