كتب رامي ربيع:

ثمن الإعلامي محمد ناصر حديث شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب حول الإرهاب اليهودي والمسيحي وما أحدثه من جرائم مرت بردا وسلاما في الغرب، بينما يقف الإسلام وحده في قفص الاتهام اليوم خلال مؤتمر حضره "تواضروس".

وقال ناصر -خلال برنامجه "مصر النهاردة" على قناة مكملين مساء الثلاثاء- "إيه يا معلم.. ما تيجي تشتغل معانا يا شيخ أحمد.. دا احنا كنا بنقول الكلام ده وكانوا بيقولوا علينا إرهابيين وإخوان مسلمين".

وأضاف ناصر أن ما ذكره الطيب حول وجود اضطهاد للإسلام من قبل المجتمعات الغربية يعد قصف جبهة للسيسي.. وردا على مزاعمه بشأن رغبة المسلمين في إبادة العالم، والتأكيد على أن الإرهاب وثيق الصلة بالإسلام، وهي وقائع حقيقية لكنه اختصر جزءا كبيرا منها.
 

Facebook Comments