تظاهر مئات الإسرائيليين فى الكيان الصهيونى، مساء السبت، في مسيرتين وسط البلاد؛ احتجاجا على بطء سير التحقيقات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، حول شبهات فساد.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية، على موقعها الإلكتروني، أن المئات تظاهروا أمام منزل النائب العام والمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيخاي مندلبليت، في مدينة "بيتاح تيكفا" قرب تل أبيب (وسط)؛ احتجاجا على بطء سير التحقيقات مع نتنياهو.

واتهم المتظاهرون المسئولين عن التحقيقات مع نتنياهو بالمشاركة في عرقلتها. وفي ساحة الاستقلال بمدينة العفولة تظاهر العشرات من الإسرائيليين، مطالبين بتسريع التحقيقات مع نتنياهو في القضايا المشتبه تورطه فيها.

ووفق الصحيفة ذاتها، اتهم المتظاهرون المسئولين عن التحقيقات باتخاذ تدابير تهدف إلى عرقلة سيرها.

ومنذ يناير/ كانون الثاني الماضي، عقدت الشرطة الإسرائيلية 4 جلسات تحقيق مع نتنياهو حول شبهات فساد، دون أن يتم تقديم لائحة اتهام رسمية ضده.

وتعززت تلك الشبهات، في أبريل/ نيسان الماضي، بعد إدلاء الملياردير البريطاني بويو زابلوفيتش، بشهادته للشرطة الإسرائيلية، حول تقديمه هدايا لنتنياهو، عندما كان يشغل وزارة المالية.

وتشمل شبهات الفساد المتهم فيها نتنياهو، تلقيه هدايا من رجال أعمال أثرياء خلافا للقانون، واتفاقه مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، على أن يقوم بتغيير نمط تغطية أخبار رئيس الوزراء مقابل التضييق على صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة، إضافة إلى قضية متعلقة بصفقات شراء غواصات وسفن حربية من ألمانيا بشكل غير قانوني.

ونفى نتنياهو مرارا أن يكون قد ارتكب أعمال فساد، معتبرا ما يجري "محاولة من الإعلام ومعارضيه لإسقاط حكومته".

Facebook Comments