كتب: يونس حمزاوي
في الوقت الذي بات فيه الموقف المصري مأزومًا للغاية في المفاوضات الخاصة ببناء سد النهضة الإثيوبي، لخفض التأثيرات السلبية على حصة مصر من مياه النيل، لا سيما بعد أن كشفت مصادر إثيوبية عن بدء أديس أبابا فعليا ملء خزان السد، بدءا من يوليو الجاري، وهو موسم بدء الفيضان، ضرب العطش جميع المحافظات المصرية، واستمر انقطاع مياه الشرب عن مئات المدن والقرى لساعات طويلة، وبعضها حرم من المياه عدة أيام.

وفي هذا التقرير نرصد بعض المدن والقرى التي تعاني، حتى يومنا هذا، من انقطاع مياه الشرب بشكل متكرر، الأمر الذي حوّل حياة المواطنين إلى جحيم لا يطاق.

أهالى 6 أكتوبر يشكون من تكرار انقطاع المياه

يشكو عدد من سكان 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، من انقطاع المياه فى الحى الثانى والثالث والخامس والثامن والـ11 والبشاير والفردوس.

وفور اتصال الأهالى بشركة المياه، أبلغوا بأن هناك كسرا بالخط الرئيسى سعة "1500 مم"، وهو المغذى لمدينة أكتوبر، ما أدى إلى انقطاع المياه بشكل كامل. ويناشد سكان أكتوبر المسئولين سرعة التدخل وتقديم الحل الدائم لهذا العطل؛ لتجنب تكراره مرة أخرى، عبر صفحات خدمية لسكان مدينة 6 أكتوبر بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك".

أهالى كيما بأسوان يقطعون الطريق

وقطع العشرات من أهالى "منطقة كيما، وعزب كيما بأسوان، طريق أسوان- السد العالى"، أمس، احتجاجًا على انقطاع مياه الشرب منذ ٣ أيام، وعدم استجابة مسئولى شركة المياه، والمحافظة، لاستغاثات المواطنين المتكررة.

وأشعل المحتجون النار فى إطارات السيارات، ووضعوا الحجارة على الطريق فى الاتجاهين، ومنعوا مرور السيارات المتجهة إلى أسوان والمنطقة الصناعية والسد العالى والشلال، وسط هتافات: «عايزين ميه، واحد اتنين الميه راحت فين»، مطالبين بإقالة مسئولى شركة المياه.

وقال عدد من الأهالى، إنهم يعيشون مأساة منذ ٣ أيام بسبب انقطاع المياه فى ظل ارتفاع درجة الحرارة، ما دفعهم لشراء المياه المعدنية، وأبلغوا مسؤولى الشركة، دون جدوى، كما قدموا شكوى للمحافظ لكنه لم يتحرك، فقرروا قطع الطريق بعد أن استنفدوا كافة السبل.

ثلاثة شهور معاناة بـ5 قرى في دمنهور

واستغاث سكان قرى مراكز دمنهور وكفر الدوار والرحمانية وشبراخيت وأبوالمطامير، بالمسئولين، لحل أزمة انقطاع مياه الشرب، للشهر الثالث على التوالى، خاصة مع موجة الحر التي تضرب البلاد.

ووصف «سلامة عطية»، من قرية المحامدة، الحصول على مياه الشرب بأنها «هم بالليل ومشقة بالنهار»، مشيرًا إلى أن الأهالى الذين يبلغ عددهم نحو 50 ألف نسمة اشتكوا للجهات المعنية مرات من دون أن يعيرهم أحد اهتمامًا.

انقطاع المياه في 45 قرية بالشرقية

وأزمة حقيقية يعيشها أهالي 45 قرية وعدد من العزب التابعة لمركز ومدينة أولاد صقر بمحافظة الشرقية؛ بعد انقطاع مياه الشرب عنهم لمدة تجاوزت الشهر، دون معرفة أي أسباب لذلك من قِبل المسئولين أو شركة مياه الشرب.

يقول علي الوزير، أحد أهالي قرية «البحاروة»، إن القرية لا توجد بها مياه للشرب من أكثر من 10 أيام، لافتًا إلى أن بعض العزب والقرى المجاورة وصلت مدة الانقطاع فيها إلى أكثر من شهر.

وأضاف محمد محروس، أحد أهالي عزبة «درديري» التابعة لقرية «ترعة البطيخ»، أنهم يستخدمون الجراكن والجرادل البلاستيكية لتوفير المياه من خلال شرائها من الخزانات المتنقلة.

وأهالي قرى الإسماعيلية يستغيثون

«بقالنا أكثر من 5 سنين ما شوفناش نقطة مياه».. هكذا جاء تعليق عدد من أهالي عزبتي "فوزي وأم السيد"، التابعتين لقرية الضبعة بالإسماعيلية، معبرين عن استيائهم الشديد من انقطاع مياه الشرب الدائم.

يقضي أطفال القرية والعزب المجاورة لهم إجازة الصيف في رحلة الحصول على كوب مياه نظيف من صنبور عمومي يوميا، ويتجمع النساء والأطفال حول الصنبور لملء حاجاتهم في مشهد أشبه بالعادات والتقاليد التراثية يتكرر يوميًا.

غضب سكان كفر طهرمس

وأرسل عدد من سكان شارع مراد علي درويش، المتفرع من شارع كفر طهرمس فى الجيزة، شكوى من انقطاع مياه الشرب لأكثر من 12 ساعة يوميا.

وناشد القارئ المسئولين فى شركة مياه الشرب، العمل على توصيل المياه لرفع المعاناة عن المواطنين نظرًا لارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

والفيوم تعاني

معاناة شديدة تشهدها قرى مركز يوسف الصديق بالفيوم؛ بسبب انقطاع مياه الشرب منذ 7 أيام، حيث تأتى المياه أقل من ساعة فى اليوم، ما يسبب معاناة كبيرة للمواطنين.

وناشد القارئ، صايم المصرى، أحد أبناء مركز يوسف الصديق، المسئولين المختصين بضرورة العمل على حل المشكلة فى أسرع وقت؛ لرفع المعاناة عن كاهل الأهالى.

Facebook Comments