ريهام رفعت

أكدت الجماعة الإسلامية على التزامها بالسلمية الكاملة فى كافة الفعاليات الجماهيرية التى تشارك فيها فى إطار معارضتها السلمية للإجراءات الانقلابية التى تمت فى 3 يوليو ولسياسات الحكومة الحالية القمعية، أملا فى التوصل لحل سياسى يجمع جميع أبناء الوطن على كلمة سواء تنهى حالة الانقسام والاستقطاب وتمنع من اشتعال الصراع.

وناشدت الجماعة – في بيان لها صدر مساء أمس الخميس – كافة المشاركين فى الفعاليات الجماهيرية المعارضة المحافظة على سلميتها وعدم الانجرار إلى دائرة العنف بأى حال من الأحوال، مذكرة كافة أعضائها بما أعلنته من قبل بضرورة عدم الخروج عن مقتضى السلمية؛ ومن يثبت خروجه عن ذلك سوف يتم اتخاذ الإجراء المناسبة تجاهه، والتى قد تصل إلى حد الفصل إذا ثبت عليه ذلك.

وطالبت الجماعة الإسلامية السلطات المعنية بعدم التعرض للمتظاهرين السلميين بسوء وعدم الاستناد على قانون التظاهر لمنعهم من ممارسة حقهم فى المعارضة خاصة أنه قد صدر بإرادة منفردة من الرئيس الانقلابى المعين ورفضته أغلب القوى السياسية، بالإضافة إلى أنه كان أحد أسباب زيادة حدة الصراع فى الفترة الأخيرة.

وأضافت الجماعة الإسلامية أنها لن تمل من التأكيد على أن الحل القمعى لن يجدى وأنه لابد من البحث عن حل سياسى رشيد يحقق استقرار الوطن ووحدة أبناء الشعب.

Facebook Comments