كتب أحمدي البنهاوي:

دعا معلمون سعوديون إلى مقاطعة صحيفة "الرياض" السعودية، بعد تبنيهم حملة على "تويتر" تدعو لعدم متابعة حسابها على مواقع التواصل وأطلقوا لذلك هاشتاج "#انفلو_ لحساب_ صحيفة_الرياض".

ونشرت صحيفة الرياض رسما كاريكاتير على صفحتها اليوم الاثنين أثار غضب العديد من النشطاء السعوديون الذين دعوا بالمقابل إلى إلغاء متابعة الصحيفة متهمين الكاريكتير بأنه "مهين" و"مسيء" للمعلمين.

ويظهر الكاريكاتير شخصا يرتدي اللباس الخليجي وكتب عليه "موظف" ينظر بغضب إلى شخص آخر نائم مكتوب عليه "معلم"، في إشارة إلى أن المعلمين يحظون بفرصة للنوم والإجازات أكثر من الموظفين العاديين.

تعليقات نشطاء
وقال "ريد سيركل": "كل صحيفة تتطاول على المعلم ومكانته ليعلموا أنهم أمام الرقم الأصعب في المجتمع وأن لهم صوت يصل".

وقال حساب "فهد العلي": "صحيفه لا تحترم المعلم الذي يعمل طوال اليوم الدراسي بالميدان بل تسخر منهم تستحق الإلغاء وليس انفلو فقط".

وأضاف "عزوز": "لكي تهدم حضارة دولة عليك بالتعليم ومن ثم المعلم.. لا تجعل له أهمية في المجتمع وقلل من مكانته".

وكتب أبوخالد: "الوقوف ضد من يسمح بالإساءة للمعلمين والمعلمات فيه رسالة تحذير لبقية الوسائل الإعلامية الأخرى ألا تهاون مرة أخرى.. صحيفة لا تستحق المتابعة".

وعلق "ماجد السلمي": "التقليل من المعلم وكسر هيبته هو ديدن أغلب الصحف.. والواجب على الوزاره التصدي له".

وقال محمد الزهراني "حتى يكون لنا جمعية لن يتوقف الجاهل عن السخرية من العلم والتعليم والكذب راتب وإجازة".

وأضاف بدر البلوي "مكانة المعلم خط أحمر ولتعلم تلك الصحيفة وغيرها أن الاستهزاء بالمعلم سلوك همجي".

دلع معلمين
وعلى الطرف الآخر، رأى مغردون أن المعلمين يعطون أنفسهم "قداسة" وأن احتجاجهم نوع من "الدلع".

واستهجن مغرد آخر ما قال إنه "نفسية" المعلمين وقال: "ترا كاريكاتير اضحك وفرفش كده".

فيما رأى أحد المغردين أن "ديدن أغلب الصحف السعودية التقليل من المعلم وكسر هيبته".

وقال مغرد سعودي آخر: "المفروض من زمان نقاطع أهل العلمنة والنفاق". 

Facebook Comments