كتب رامي ربيع:

طالب خلف بيومي -مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان- سلطات الانقلاب بوقف عمليات التصفية الجسدية بحق المعارضين وبفتح تحقيق فوري في تلك الجرائم.

وقال بيومي -في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- إن سلطات الانقلاب أعلنت اغتيال 22 مواطنا في غضون 72 ساعة في بيان مكرر ودون أن تكون هناك إصابة واحدة بين الضحايا أو بين رجال الشرطة خلال تبادل إطلاق النار.

وأضاف بيومي أن داخلية الانقلاب تصادر الحق في الحياة دون مسائلة ودون أي اعتبار لقانون أو دستور، مضيفا أن السيسي حصل على الضوء الأخضر من المجتمع الدولي بتصفية المعارضين.

Facebook Comments