كتب-حسن الإسكندراني:

 

كشف الكاتب الصحفي خالد يونس، قيام وزارة الصحة بحكومة الانقلاب بتقديم مقترحا لبرلمان  العسكر بتحديد قيمة كشف الطبيب تحت غطاء التضامن مع المواطنين والحد الأقصى.

 

وأضاف "بونس" في تصريحات صحفية مؤخرا (فى منشور له بفيسبوك" الثلاثاء- إن الاقتراح سيصدر في شكل قانون أو قرار وزاري ،وسيتضمن تحديد قيمة الكشف للطبيب الممارس ١٠٠ جنيه حدا أقصى و٢٠٠ جنيه للأخصائى و٤٠٠ جنيه للاستشاري الحاصل على الدكتوراه والاستشارى أستاذ الجامعة ٦٠٠ جنيه.

 

وسخر خالد يونس من الحديث قائلا:"الغريب إن وزارة الصحة تطرح المقترح وهي تعتبره وسيلة للرقابة، والسيطرة على أسعار الكشف بالعيادات..وبحيث تكون في متناول المواطن وبهذه الأرقام الغريبة.

 ثم أردف :إحنا طبعا شعب بيّحب الحد الأقصى دايما في كل شىء ..كفاية حنو مش قادرين نستحمل أكتر من كده.

 

يأتي ذلك في الوقت الذى يعانى فيه مرضى المستشفيات  المحكومية بالمحافظات من الإهمال الجسيم من قبل الأطباء، وافتقارها للأجهزة الطبية والعلاج والرعاية.

 

وكشف مصدر طبي في تصريحات صحفية ،المستشفيات الحكومية تعد إسما فقط لعلاج الفقراء والغير قادرين، ولكنها في الواقع جحيم لايرحم مرض وضعف هؤلاء الفقراء، لا يرحم أنين الوجع والألم الذي يتعالي نهارا وليلا دون مجيب، يواصل كلامه:مستشفيات تشبه بيوت الاشباح بلا روح بلا رحمة.

 

وأضاف: كل مواطن مصري يجب عليه أن يودع أهله قبل دخوله للمستشفيات الحكومية، ربما يدخل ولا يخرج منها إلا وهو محمولا في نعشه على الأعناق بسبب الإهمال".

 

Facebook Comments