الحرية والعدالة

قالت حركة أولتراس الزمالك "وايت نايتس"، إن يوم أمس لم يكن يوما مجيدا، بل كان يوما أسود في تاريخ العسكرية المصرية التي استخدمت الرصاص الحي والجرينوف، بل والطائرات الحربية؛ لقتل الشعب المصري وشبابه الحر الثائر".

نعت الحركة فى بيانها "محمود حسين"، أحد أعضاء الحركة، الذي ارتقى شهيدا برصاص الغدر والخيانة".

 وأضاف الأولتراس، فى بيانه عبر الصفحة الرسمية له على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك،  "شهداؤنــا الأبرار, بدمائكم نكتب الحرية، بدمائكم نسطر فجرا جديدا لهذا البلد المحتل، فاليوم كلنا مكوة.. وكلنا شهاب .. وكلنا حسين طه .. وأخيرا كلنا محمود حسين، وعلى دربك سنسير".

وتابع البيان: إما أن ننتصر لدمائكم ونحقق الحرية والكرامة التى نلتم الشهادة من أجلها، أو نلقاكم قريبا في الجنة إن شاء الله، ناموا فى سلام, فقد تركتم خلفكم جيوش الفرسان التى لن تهدأ أو تنام".

Facebook Comments