رامي ربيع
قال سامي عبدالمنعم، عضو منظمة العفو الدولية، إن المؤسسات الحقوقية الدولية تصطدم في النهاية بقرارات صادمة من القائمين على أمور حقوق الإنسان في العالم، وأصبحت ملفات حقوق الإنسان تستخدم سياسيا للضغط على الدول وقت الحاجة إليها.

وأضاف عبدالمنعم- في مداخلة هاتفية لبرنامج "القصة اليوم" على قناة "مكملين" اليوم- أن الأمم المتحدة وثّقت ارتكاب عبدالفتاح السيسي العديد من الجرائم فيما يتعلق بحقوق الإنسان، وهذه الجرائم كفيلة بتقديمه لحبل المشنقة، مضيفا أن النظام الدولي لن يفتح هذه الملفات إلا إذا أراد الضغط على السيسي في أمر ما.

وأوضح عبدالمنعم أن المجتمع الدولي استغل ملف حقوق الإنسان في السودان والكونغو والسنغال، مضيفا أن فرنسا استغلت ملف حقوق الإنسان لتدبير 62 انقلابًا في الدول الفرانكفونية في إفريقيا.

Facebook Comments