الإسكندرية – ياسر حسن
 

رحلت قوات أمن الانقلاب صبحي صالح الفقية الدستورى، والدكتور حمدي حسن إلى سجن "العقرب"، أمس السبت، بعد أن لفقت لهم تهمًا جديدة.
 

وكشفت جهاد صبحى -نجلة الفقية الدستورى صبحى صالح- عن أن نيابة الانقلاب لفقت لوالدها تهمًا مثل أحداث المقطم ومكتب الإرشاد وكذلك أحداث الاتحاديه.

وأضافت: من العجيب أن أبى ملفق له أيضًا تهم تحريض على القتل فى أحداث سيدى جابر وسيدى بشر ومكتبة الإسكندرية، التى استشهد فيها مؤيدو الشرعية؛ مثل الشهيد أسامة الدسوقى، وياسر فاروق، وسهيل عمار وكثيرون.

Facebook Comments