كتب رانيا قناوي:

كشفت مصادر من صحيفة "الشروق" أن الكاتب الصحفي فهمي هويدي، امتنع عن الكتابة في صحيفة "الشروق" التي يكتب لها يوميا على مدار السنوات التسع الماضية، منذ يوم 29 يونيو المنصرم، بعد تدخل إدارة التحرير في نوعية المقالات التي يكتبها، وفي ظل الأزمة التي حدثت من قبل رئيس تحرير الصحيفة عماد الدين حسين حينما تدخل بالحذف والتعديل في مقال سابق لهويدي، الأمر الذي أغضب هويدي ونشرها على مواقع أخرى من بينها مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت المصادر، إن مقالات الكاتب الصحفي فهمي هويدي أصبحت عبئا على السياسة التحريرية للصحيفة، من حيث غضب أجهزة الأمن من كتابات هويدي ضد بعض سياسات نظام الانقلاب، الأمر الذي أدى لمطالبة إدارة التحرير بالصحيفة من هويدي التخفيف من حدة ما يكتبه، إلا أن هويدي رفض، ليدخل الأمر في طريق مسدود ويمتنع هويدي عن الكتابة للصحيفة على مدار العشرة أيام الأخيرة.

وعلق الكاتب الصحفي سليم عزوز على عدم ظهور مقالات فهمي هويدي على "الشروق" قائلا: "آخر مقال نشر لفهمي هويدي كان في 29 يونيو بعدها توقف عن الكتابة ولا تُعرف ظروف توقفه. لا سيما أن هويدي ينتمي لقلة من الكتاب لا يمنعهم مرض أو سفر أو إجازة من الكتابة سواء وهو يكتب أسبوعيا أو يوميا. 

Facebook Comments