نفى صلاح مدنى منسق رابطة عمال ضد الانقلاب أن يكون للإضرابات العمالية الحالية طابع سياسى، وأنها مطالب عمالية فئوية تتعلق بسوء مستوى معيشة العمال .

وأضاف مدنى فى اتصال هاتفى لبرنامج مصر الليلة أمس على فضائية الجزيرة مباشر مصر أن العمال خدعوا بالوعود التى حصلوا عليها من قادة الانقلاب والمتمثلة في إيجاد حياة كريمة للعمال وتطبيق الحد الأدنى والأقصى للأجور وتحقيق مطالب ثورة 25 يناير من عيش حرية عدالة اجتماعية وكرامة إنسانية.

وأوضح مدنى أن حال العمال فى عهد الدكتور محمد مرسى ورغم وجود تحريض من قبل البعض للعمال بالثورة والاحتجاج كان أفضل، وتحقق العديد من الإنجازات مثل إصدار قانون تثبيت العمالة المؤقتة، وتثبيت 600 آلاف عامل، وتضاعفت العلاوات وزادت الأجور.

وأشار مدنى إلى أن الحراك العمالى فى عهد الرئيس مرسى كان يقوده اتحاد النقابات المستقلة الذى كان يرأسه وزير القوى العاملة الحالى كمال أبو عيطة وليس اتحاد عمال مصر فى الوقت الذى يفصل فيه العمال تعسفيا ويقتلون ويصابون نتيجة الإهمال، ولم ينطق أبو عيطة بكلمة واحدة .

Facebook Comments