4 سنوات مرت من عمر الانقلاب العسكري الذي قام ضد الشرعية والرئيس المنتخب؛ وكان لابد له أن يقمع صوت الإعلام الحر، لأنه يكره كشف الحقيقة وفضح الانتهاكات التي يقوم بها ضد البشر والحرية والقانون.

 

في الإنفوجراف التالي ترصد"بوابة الحرية والعدالة" جانبًا من الانتهاكات اتي تعرض لها الصحفيون والإعلاميون على أيدي زبانية الانقلاب الفاشي، ومن تلك الانتهاكات: استشهاد 10 من أصحاب الرأي والكلمة، واعتقال 300 إعلامي على فترات متفاوتة، بالإضافة إلى غلق عدد من الصحف والقنوات الفضائية. 

 

Facebook Comments