كتب- رامي ربيع:

 

أثار حادث السطو المسلح على شركة صرافة وسرقة مبلغ 900 ألف جنيه سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب فشل حكومة الانقلاب في حفظ الأمن للمواطنين وتفرغها لمطاردة المعارضين السياسيين وقتلهم.

 

وقالت بثينة سعيد سطو مسلح على شركة صرافة تابعة لبنك مصر.. يا ريتني كنت معاهم".

 

وأضافت هدى أحمد:" هاااي سطو مسلح على شركة صرافة بوسط القاهرة وسرقة 900 ألف جنيه.. بلد الأمن والأمان.. مش أحسن من سوريا والعراق.. باااي".

 

وكتبت مي الغزالي على صفحتها قائلة: "الملثمين اللي عملوا سطو مسلح على شركة صرافة في عز الظهر إيه مفيش ضمير مفيش أمانة مفيش حتى share location على واتس آب".

 

وقالت أسماء "في عز الظهر وبشارع قصر النيل بوسط البلد #القاهرة.. سطو مسلح على شركة صرافة تابعة لبك مصر والاستيلاء على 900 ألف جنيه من عملات مختلفة".

 

وسخر محمد رواش سيد من حادث السطو المسلح قائلا:"ينفع تنزل تعمل سطو مسلح في عز الضهر على شركة صرافة في وسط البلد اللي هي تحت حراسة الجيش والشرطة إنما تنزل تعبر عن رأيك ولا تقول تيران وصنافير مصرية لا تتحبس".

 

 

وأضافت ثائرة ربعاوية: "سطو مسلح على شركة صرافة في وضح النهار معلش شرطة الانقلاب مشغولة بقتل المختفين قسريًا.. حوادث الطرق نزيف مستمر".

 

Facebook Comments