كتب مجدي عزت:
تأتي تصريحات المسئولين بنظام الانقلاب العسكري الوردية عن تعافي الاقتصاد، باهتة ومضحكة للخبراء والمراقبين، ناهيك عن الشعب الذي يصطلي بذلك التعافي.

فرغم ارتفاع الأسعار نتيجة قرارات الحكومة بتحرير سعر الصرف وزيادة أسعار الوقود وفرض ضريبة القيمة المضافة، وتراجع القوة الشرائية للجنيه، وغياب كثير من الأدوية ومستلزمات الحياة من الأسواق بفعل وقف الحال الذي يمارسه السيسي بتعطيل الاستيراد، إلا أن المسئولين ما زالوا يؤكدون أن الاقتصاد على الطريق الصحيح، ويحرز تقدما كبيرًا.

Facebook Comments