كتب- عبد الله سلامة:    طالبت شيماء جمال، أحد الأذرع الإعلامة للانقلاب، وزير الداخلية الانقلابي مجدي عبد الغفار، بتوفير الحماية لها بعد تلقيها تهديدات من جانب سيده صورت بعض السيدات في أوضاع مخلة للآداب.   وقالت "جمال"، خلال برنامجها المذاع على فضائية – LTC -،  "مينفعش أقول على الهواء إن في سيدات بتخون أزواجهن ومعايا سيديهات تثبت كلامي"، ووجهت حديثها لسيدة تدعى منى قائلة لها: "أنا مستنياكي تدخلي علي الاستوديو، بس أحب أعرفك أني في حماية الداخلية، ومش خايفة من حد"، مشيرة إلى تلقيها تهديدات على هاتفها الشخصي بالقاء ماء نار علي وجهها.   وذكرت الإعلامية أنها تلقت تهديدات من منى، على هاتفها الشخصي، تهددها فيه إلقاء ماء النار على وجهها.  

   

 

Facebook Comments