كتب رانيا قناوي:

علق الدكتور العلامة يوسف القرضاوي على منع سلطات الاحتلال الإسرائيلية لصلاة الجمعة في المسجد الأقصى للمرة الأولى منذ عام 1969.

وقال القرضاوي خلال تدوينة له على صفحته بموقع التغريدات القصيرة "تويتر" اليوم الجمعة، "لم يجرؤ الصهاينة على منع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى إلا بعد أن أدركوا أن حكام المسلمين مشغولون بمحاربة شعوبهم، أو الكيد لأخوانهم".

من ناحية أخرى، انتقد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إغلاق إسرائيل المسجد الأقصى، ومنع إقامة خطبة وصلاة اليوم الجمعة، قائلًا: "هذا الاعتداء انتهاكٌٌ لحرمة المقدسات والعبادة".

وكتب "عبد الرحمن"، في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم الجمعة، "نرفض بشدة الاعتداء غير المسبوق من قبل قوات الاحتلال ومنع الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، هذا الاعتداء انتهاكٌٌ لحرمة المقدسات والعبادة".

وأعلنت شرطة الإسرائيلية صباح اليوم الجمعة أنها قتلت بدم بارد ثلاثة فلسطينيين زعمت أنهم فتحوا النار على عناصرها ولاذوا بالفرار داخل باحات المسجد الأقصى، ما أدى إلى إصابة ثلاثة من عناصرها بجروح، اثنان منهم حرجة.

وفرضت الشرطة الإسرائيلية عقب الحادثة "طوقا أمنيا شاملا على البلدة القديمة، وأعلنت منع إقامة الصلاة الجمعة اليوم في الأقصى المبارك وإخلائه من جميع المصلين وإغلاق جميع أبوابه، كما احتجزت حراس المسجد وصادرت هواتفهم النقالة". 

Facebook Comments