رامي ربيع
استنكر أبوالفاتح الأخرسي، الناشط السيناوي، حالة الفشل الأمني الذريع لداخلية الانقلاب، عقب مقتل 4 من أهالي سيناء داخل منطقة "جلبانة"، بمركز القنطرة بمحافظة الإسماعيلية على يد مسلحين؛ لتعاونهم مع الجيش والشرطة بسيناء.

وقال الأخرسي، في مداخلة هاتفية لقناة مكملين: إن المنطقة المذكورة تبعد 180 كم عن منطقة العمليات في شمال سيناء، ما يؤكد فشل أجهزة أمن الانقلاب في تأمين المتعاونين معها داخل المدن.

وأوضح الأخرسي أن الداخلية لم تصدر بيانا حتى الآن يؤكد تنفيذها لتلك العملية، وما نشر على المواقع الداعمة للانقلاب هي تصريحات على لسان مصدر أمني، ولم يكشف عن أسماء الضحايا.

وكانت داخلية الانقلاب قد أعلنت عن اغتيال أربعة من أهالي سيناء داخل منطقة جلبانة بمركز القنطرة بمحافظة الإسماعيلية، وزعمت أن الضحايا متورطون في قتل شيخ قبيلة الرميلات، الشيخ عطا حماد.

Facebook Comments