بقلم: محمد عبد القدوس

 

المؤكد أن عنوان هذا المقال أثار انتباهك، وحضرتك تتساءل عن هذا الإعلان، ولماذا هو ملفت للنظر؟ وما السبب في إضافتي لكلمة "جدا" إلى عنواني.. وهل هي فرقعة صحفية؟!!

 

وأشرح ما أعنيه نافيا تلك الفرقعة، والموضوع من أوله أن حزب النهضة التونسي الذي يرأسه الشيخ راشد الغنوشي نشر بموقعه على الإنترنت إعلانًا يدعو فيه طلاب الجامعات بالانضمام إلى صفوفه، ويطالب كل من يرغب في ذلك إلى إرسال بياناته كاملة وباب الانضمام مفتوح حتى نهاية شهر مارس.

 

وبالطبع هذا الأمر أثار انتباهي ولفت نظري "جدا" لأنه ليس له مثيل في الوطن العربي كله من المحيط الهادر إلى الخليج الثائر بتعبير صوت العرب أيام زمان!

 

فالجامعات تخضع للرقابة المشددة من قبل الحكومات، وممنوع منعا باتا الحديث في السياسة أو أن يكون للأحزاب نشاط بالجامعات، والأنشطة الطلابية عادة عليها ألف محظور، أما الانتخابات الطلابية فحدث ولا حرج عما يحدث فيها من تلاعب.

 

لكن الوضع في تونس استثناء ومختلف تماما عن بقية الأشقاء العرب! والسبب الثورة الكبرى التي قامت بها ونجاح الفرقاء هناك في الحفاظ عليها والعبور بها إلى بر الأمان، بعكس ما حدث في مصر! ولذلك كان هذا الإعلان التونسي الذي قرأته فريدا من نوعه، وقلت دون مبالغة؛ لقد لفت نظري جدا.

المقالات لا تعبر عن رأي بوابة الحرية والعدالة وإنما تعبر فقط عن آراء كاتبيها

Facebook Comments