كتب حسن الإسكندراني:

ممثلون مغمورون وكومبارس لا أحد يعرفهم قبل 48 ساعة فقط، إلا أن الأحداث المتتالية أضحت بهم فى عدد المشاهير، ليس لفنونهم التمثلية ولكن لأنهم حافظوا على كرامتهم وثاروا ضد البطش والظلم والخيانة.

أبطال فيلم "جزيرة الوراق" التى شبهها النشطاء ورواد التواصل الاجتماعى بأنهم الأبطال الحقيقيون لفيلم قد يُعد الجزء الثالث من أفلام أحمد السقا "الجزيرة 3" التى قررت أن تكون شوكة فى حلق العسكر.

"الجزيرة" عبر صفحتها الرسمية بفيس بوك، عرضت اليوم الثلاثاء، تقريرا مجمعا لما حدث فى جزيرة الوراق التى صنفت بأنها أكبر الجزر كثافة للكسان، وأروع الأماكن المصرية على النيل، ما دفع المنقلب عبدالفتاح السيسى يفكر كيف يأتى بالمليارات لعدم افتضاح أمره من خلال مشروع إماراتى لبناء أبراج سكنية ومنتجعات سياحية على الجزيرة دون النظر إلى حال سكانها الفقراء والمعدمين.

المشاهد التى خلفها العسكر من هدم المنازل، وإصابة المواطنين وقتلهم، ودخول جنود الأمن المركزى لاحتلال الجزيرة دفع السيساوية منهم -حسب تعبيرهم- للانقلاب على رئيسهم وتكرار الحديث "باحنا اللى انتخبناك واحنا اللى حنمشيك"، وكذلك بأن دماء المواطن الذى قتل لن يذهب هباءً ويجب إطلاق سراح جميع المعتقلين.

"الجزيرة 3" من إنتاج الشعب المطحون، وإخراج الغلابة، وبطولة الآلاف من المقهورين والذين لم يجدوا من يحنوا عليهم سوى بسرقة جزيرتهم وإطلاق دعوات للتخلص منهم مقابل "رز معّمر" بعد نفاد الكميات السابقة.

Facebook Comments