اقتحمت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، عدة بلدات في محافظات الضفة الغربية، وشنت حملة اعتقالات واسعة، طالت 11 مواطنا.

وأفاد شهود عيان بحسب "المركز الفلسطيني للإعلام"، أن عدة دوريات صهيونية، اقتحمت بلدة سالم شرق مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، واعتقلت شابين، كما داهمت عددا من المنازل وفتشتها، وعاثت فيها فسادا وتخريبا.

وأضاف الشهود أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين فادي غصاب جبارة، وأحمد عنتر حمدان.

وفي الخليل، شنت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة في المدينة، تخللها اقتحام عدد من المنازل والمحال التجارية في المنطقة الجنوبية، وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، أسفرت عن اعتقال الفتى كريم إبراهيم أبو ماريا (17 عاماً) من "بيت أمر" شمال المدينة، وهاني محمد مكرون، بعد أن فتشت منزله بطريقة همجية، كما داهمت عدة منازل لعائلة الرجبي، واعتقلت عدنان الرجبي.

وذكر تقرير لجيش الاحتلال، أن قواته اعتقلت 11 فلسطينياً ممن يصفهم الاحتلال بـ"المطلوبين"، بينهم 10 بدعوى الضلوع بنشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية.

وأشار التقرير إلى أن الاعتقالات طالت مواطنين اثنين من قرية "سالم" بنابلس، وأربعة من بلدات "شقبا" و"دورا القرع" و"دير أبو مشعل" و"دير غسانة" برام الله، ومعتقلين اثنين من قرية "النبي صالح" برام الله، ومعتقلين اثنين من مدينة الخليل وبلدة "بيت أمر" شمالي الخليل ومعتقلا آخر من قرية "مراح رباح" ببيت لحم.

وزعم الاحتلال العثور على معدات وأسلحة، وضبط ورشتين لصناعة الأسلحة خلال حملة مداهمات وتفتيش في مدينة الخليل. 

Facebook Comments