نشر مركز الشهاب لحقوق الإنسان تقريرا معلوماتيا حول أبرز الانتهاكات التي يتعرض لها الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الخوان المسلمين داخل مقر محبسه بسجن طرة.

وحسب التقرير فإن أبرز الانتهاكات جاءت كالتالي، الحبس الانفرادي ومنع دخول الدواء أو الطعام من الخارج، ومنع الزيارة عنه منذ أكتوبر 2016، كما تمنعه سلطات الانقلاب من التريض أو الخروج من الزنزانة.

 

وأضاف التقرير أن إدارة السجن تتعنت في تقديم الرعاية الصحية له بعد إصابته بتآكل الغضاريف، وحمل المركز إدارة السجن المسؤولية الكاملة عن سلامته.

وشدد التقرير على حق المرشد العام القانوني في المعاملة الإنسانية وتلقي العلاج المناسب .

 

Facebook Comments