في إطار حرص المؤسسات المحلية التركية على تخريج جيل متسلح بالإيمان والحب لوطنة ودينه، قامت بلدية “آق شهر” في ولاية قونية وسط تركيا بتوزيع دراجات هوائية لـ 520 طفلا واظبوا على أداء صلاة الفجر في المسجد على مدار 40 يوما متواصلة.

وجرى توزيع الهدايا ، أمس الجمعة، في حفل ضمن فعالية أقيمت بمركز ثقافي في المدينة، بحضور قائمقام “آق شهر” محمد أيليدي، ورئيس البلدية صالح آققايا، والمفتي أحمد قارداش، فضلا عن عدد من المسؤولين المحليين، وقال أيليدي، خلال الفعالية، “بلديتنا قررت مكافأة أطفالنا بدراجات هوائية، لأنهم واظبوا على أداء صلاة الفجر في المساجد على مدار 40 يوما في إطار المشروع، وبات ارتياد المسجد عادة بالنسبة إليهم”، معربا عن أمله أن يستمر الأطفال في أداء صلواتهم في المساجد بعد انقضاء الـ 40 يوما.

من جانبه أكد رئيس البلدية أققايا ، أهمية أداء العبادات في المساجد، مشيرا إلي أن المشروع حقق النجاح المرجو منه، وأنهم يخططون للاستمرار في المشروع خلال السنوات القادمة، لافتا إلي أن المشروع قد يعتبر مكلفا ماديا ولكن له قيمة معنوية كبيرة، حيث إننا نعتبر تنشئة أطفالنا الذين سنأتمن مستقبلنا بأيديهم أمرا مهما للغاية”.

يأتي التصرف التركي في وقت تصعد فيه أجهزة أمن الانقلاب السيطرة على المساجد عن طريق اعتقال عدد كبير من الأئمة، ووقف حلقات تحفيظ القرآن، وغلق المساجد بعد الصلوات مباشرة، وضم كافة المساجد للأوقاف لتسهيل تحريكها أمنيا.

Facebook Comments