كتب رانيا قناوي:

استقبلت قطر الدفعة السادسة من قوات الجيش التركي، حسب ما أكدته رسميا الدوحة صباح اليوم الأربعاء، ضمن عمليات نشر تلك القوات في قطر بموجب اتفاق أقرته أنقرة في ذروة الأزمة السياسية بين قطر ودول عربية على رأسها السعودية والإمارات ومصر.

كما ذكرت وكالة الأنباء القطرية الرسمية أن أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أجرى اتصالا هاتفيا مساء الثلاثاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هنأه خلاله بمناسبة "اليوم الوطني للديمقراطية والوحدة الوطنية" كما اطمأن منه على "سير الحياة في مدينة إسطنبول، بعد هطول مياه الأمطار الغزيرة، وما سببته من فيضانات وسيول، مبديا استعداد بلاده لتقديم كافة المساعدات اللازمة في حال وقوع أضرار نتيجة ذلك.

وأعلنت مديرية التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع القطرية عن وصول الدفعة السادسة من القوات التركية المسلحة إلى دولة قطر، دون أن تشير إلى عدد أفراد الدفعة أو الحجم الإجمالي للقوة التي باتت في الدولة الخليجية.

وأضافت المديرية، في بيان لها عبر حسابها الرسمي بموقع "تويتر"، أنه عقب وصول الدفعة وانضمامها إلى القوات التركية الموجودة حاليا في الدوحة، "بدأت بالمهام المشتركة بينها وبين القوات المسلحة القطرية في إطار التعاون العسكري المشترك بين قطر وتركيا، وتفعيلا لبنود الاتفاقيات الدفاعية بين البلدين".

واعتبرت المديرية القطرية أن التعاون الدفاعي بين الدوحة وأنقرة يأتي "ضمن النظرة الدفاعية المشتركة لدعم جهود مكافحة الإرهاب والتطرف وحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة". ولفتت إلى أن القوات التركية باشرت مهامها التدريبية منذ وصول أولى طلائعها إلى الدوحة في 19 يونيو الماضي. 

Facebook Comments