اتهمت أسرة النائب محمود حلمي، عضو البرلمان عن دائرة القوصية سابقا، داخلية الانقلاب بالتنكيل به داخل محبسه بسجن ليمان المنيا، مشيرة إلى التضييق المستمر عليه ووضع في زنزانة انفرادية.

وحملت الأسرة داخلية الانقلاب وإدارة السجن ونائب عام الانقلاب، المسئولية الكاملة عن سلامته ، مطالبة المؤسسات الحقوقية والإعلامية بتبني حالته وفضح ما يتعرض له من انتهاكات داخل محبسه، مؤكدة ضرورة إطلاق سراحه.

يأتي هذا عقابا على الدور البارز للنائب محمود حلمي في خدمة أهالي دائرة خلال فترة تمثيله لهم تحت قبة البرلمان، والتي كان من بينها المساهمة في علاج 6500 مريض على نفقة الدولة والتنظيم الدوري للقوافل الطبية المجانية وتوفي الأجهزة اللازمة لمستشفي القوصية المركزي، فضلا عن مساهمته في توفير فرص عمل لأبناء الدائرة.

Facebook Comments